صناعة المنسوجات تحت المجهر.. مجتمع الأعمال الصيني "عينه على مصر"

صناعة المنسوجات تحت المجهر، حيث تعمل وزارة التجارة والصناعة على جذب استثمارات رحبت غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات بدخول استثمارات جديدة للسوق المصري في صناعة المنسوجات سواء من قبل الشركات الصينية أو الشركات الهندية التي تولي اهتمامًا كبيرًا للسوق المصري.

وقال محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات المصرية، إن قطاع صناعة النسيج في مصر بحاجة إلى دخول استثمارات جديدة من الخارج والداخل، مشيرًا إلى أن زياردة المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، الأخيرة للصين سيكون لها مردود إيجابي على صناعة النسيج في مصر من خلال توجيهه دعوة إلى غرفة استيراد وتصدير المنسوجات الصينية للاسثمارات في مصر.

صناعة المنسوجات ستشهد طفرة مع دخول استثمارات جديدة

وأكد المرشدي، في تصريحات خاصة لـ "دوت بيزنس"، إلى أن دخول الشركات الصينية للسوق المصري سيكون لها دور في زيادة الإنتاج من المنسوجات، وتلبية حاجة السوق المحلي بدلا من الاعتماد على الاستيراد، لافتًا إلى أن السوق المصري يرحب بكل الاستثمارات في قطاع الصناعات النسيجية وقادر على استيعاب الشركات الصينية، والهندية، والتي كثفت مشروعاتها في السوق المصري خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات المصرية، أن أي إنتاج سيكون في صالح الصناعة الوطنية، وسينعكس على صناعة الملابس الجاهزة في السوق المصري، مما سيخفض أسعار الملابس الجاهزة التي تصل إلى المستهلك، لافتًا إلى أن الاستثمار الأجنبي في قطاع الغزل والنسيج سواء كان يستهدف التصدير أو تلبية حاجة السوق المحلي فهو يصب في قوة الصناعة المصرية.

وكان المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، التقى خلال زيارته الأسبوع الماضي للعاصمة الصينية بكين، برئيس الغرفة التجارية الصينية لاستيراد وتصدير المنسوجات ساو جيشانج، وبحث معه سبل تعزيز التعاون المشترك بين مصر والصين في مجال صناعة الغزل والنسيج،

وأكد قابيل أن مصر حريصة على التعاون مع رواد صناعة المنسوجات الصينيين للارتقاء بصناعة المنسوجات المصرية وذلك للنهوض بهذه الصناعة الحيوية والتي تأتي على رأس أولويات الحكومة خلال المرحلة الحالية خاصة في ضوء الاستراتيجية التي أطلقتها الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية 2020.

وأوضح الوزير أن اللقاء استعرض سبل الاستفادة من الخبرة الصينية في هذا المجال من خلال جذب شركات النسيج الصينية للاستثمار في مصر سواء من خلال الاستثمار المباشر أو من خلال الدخول في شراكات مع نظرائهم المصريين، لافتًا إلى أن مناخ الاستثمار في مصر قد أصبح أكثر جذبًا الآن من أي وقت مضى حيث انتهت الحكومة المصرية من إقرار قانون الاستثمار الجديد والذي يتيح مزايا وحوافز عديدة تجعل من مصر أحد أهم مقاصد الاستثمار إقليميًا ودوليًا.

ولفت قابيل إلى أن مصر تمتلك كافة المقومات لتعميق صناعة الغزل والنسيج، حيث يتوافر القطن المصري عالي الجودة والذي تم مضاعفة المساحة المنزرعة منه إلى جانب توافر العمالة الفنية المدربة.

ودعا الوزير رئيس الغرفة التجارية الصينية لاستيراد وتصدير المنسوجات إلى إيفاد وفد من الشركات الصينية أعضاء الغرفة المهتمة بالسوق المصري بزيارة مصر لبحث فرص التعاون المشترك بين البلدين في قطاع المنسوجات، والوقوف على أولويات وإحتياجات الصناعة المصرية في هذا المجال.

من جانبه، أشار ساو جيشانج رئيس الغرفة التجارية الصينية لاستيراد وتصدير المنسوجات، إلى أن الغرفة تعد أكبر تجمع للشركات الصينية العاملة في مجال صناعة المنسوجات حيث يبلغ عدد الشركات أعضاء الغرفة 12 ألف شركة، لافتًا إلى أن الغرفة تولي اهتمامًا بالغًا بتطوير عمل شركات المنسوجات في الصين فضلاً عن تنمية تعاونها التجاري والاستثماري داخل السوق الصيني وخارجه.

ولفت إلى أن هناك اهتمامًا كبيرًا من مجتمع الأعمال الصيني بالسوق المصري خاصة وأنه يمثل محور ارتكاز لعدد من الأسواق العالمية وبصفة خاصة السوقين العربي والإفريقي، مشيرًا إلى أنه سيقوم بزيارة مصر قريبًا على رأس وفد من الشركات أعضاء الغرفة.

اقرأ أيضا:

الملابس الجاهزة: نستورد 35% من الأقمشة

عبد السلام: الملابس في المرتبة الثالثة للمواطنين بعد مستلزمات المدارس

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية