فلوريدا تستعد لأكبر عملية "تنظيف" في تاريخها لإزالة دمار "إرما"

تستعد ولاية فلوريدا الأمريكية لأكبر عملية تنظيف وإصلاح في تاريخها لإزالة مظاهر الخراب والتلوث التي خلفها إعصار "إرما"، حسب ما أفادت صحيفة "تليجراف" البريطانية.

وتعددت مظاهر الدمار التي تسبب بها "إرما"؛ من هدم منازل، وإجلاء أكبر عدد مواطنين في تاريخ الولاية، بعد ترحيل 6.2 مليون مواطن من منازلهم، بالإضافة إلى انقطاع الطاقة عن 4 ملايين مبنى ووحدة سكنية، وهو ما يعادل نصف ولاية فلوريدا تقريبا، إلى جانب الخسائر المادية.

وكانت أظهرت لقطات فيديو نادرة كيف ابتلع إعصار إرما مياه البحر من سواحل فلوريدا، في تكرار لظاهرة نادرة في غضون 24 ساعة، حسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وأوضح خبراء أن الظاهرة النادرة حدثت بفعل الإعصار القوي والضغط المنخفض الناتج عنه، الذي امتص الماء إلى قلب العاصفة، ومن ثم من الممكن أن تغير العاصفة شكل المحيط لبضع ساعات أو حتى عدة أيام.

وأظهرت لقطات فيديو للخط الساحلي في خليج تامبا نشرت على موقع "تويتر"، أن المياه تم امتصاصها، وكان الإعصار قد امتص في السابق مياه ساحل جزر البهاما، وسط ذهول وصدمة السكان المحليين.

وتسبب إرما في خسائر تقدر بحوالي 200 مليار دولار، فيما فقدت 4 ملايين منزل وشركة على الأقل الطاقة، حسب "بلومبرج"، وارتفعت حصيلة ضحاياه لـ12 قتيلا.

ويعتبر هذا أول إعصار هائل يضرب فلوريدا منذ إعصار ويلما عام 2005، متسببا في دمار بالجزيرة الصغيرة بربودا، ومخلفا 25 قتيلا على الأقل، وآلافا من المشردين بلا مأوى في جميع أنحاء منطقة الكاريبي.

وأفادت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني بأن سوق التأمين في ولاية فلوريدا الأمريكية بانتظار خسائر ضخمة، وأنها تراقب وتقيم الأثر المحتمل للإعصار إرما على تصنيفات القطاع.

وأشارت الوكالة إلى أنه إذا نتج عن إرما أو أي إعصار قوي غيره يضرب فلوريدا خسائر تأمينية تتجاوز 75 مليار دولار، فمن الممكن أن تشهد بعض شركات إعادة التأمين في سوق الولاية ضغوطا مالية ملحوظة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية