نبيل شعث: شعبنا لن ينسى دعم عمرو موسى للقضية الفلسطينية

قال نبيل شعث، الدبلوماسي الفلسطيني، أن أول له السيد مع عمرو موسى، أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، كان عام1982، وسلمه إليه عصمت عبد المجيد، رئيس الجامعة العربية، كمبعوث فلسطين في الأمم المتحدة، أثناء حصار ياسر عرفات، الرئيس الفلسطيني السابق.

وأضاف «شعث» خلال كلمته بحفل توقيع إصدار مذكرات عمرو موسى، رئيس المؤسسة المصرية لحماية الدستور، مساء اليوم الأربعاء، بفندق ماريوت بالزمالك: موسى كان الداعم الرئيسي للقضية الفلسطينية، ومصدر ثقة لهم.

وأضاف: في 1991 تغير العالم كله بحل الاتحاد السوفيتي، وكانت قيادة عمرو موسى للخارجية المصرية ومن بعده الجامعة العربية، في ظل سنوات تحكم فيها العالم الولايات المتحدة، قيادة ذكية وحكيمة وهى مقومات تميز بها عمرو موسى.

وتابع: الدبلوماسية المصرية تألقت في دعم الشعب الفلسطيني، خلال ولاية عمرو موسى للخارجية المصرية، ولاسيما أنه نجح في اتخاذ خطوة حركت الماء الراكدة في طريق المفاوضات، للاعتراف بدولة فلسطين.

وأضاف: «موسى» استطاع أن يخلق فريقا صغيرا مكونا من سوريا وفلسطين والسعودية؛ لخوض معارك دبلوماسية ضد إسرائيل، وعلى رأسها معركة الأسلحة النووية والدمار الشامل، وقف إلى جانبي في معاركي خلال المفاوضات أمام شيمون بيريز.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية