في ذكرى ميلاد الشاويش عطية .. نجله: إسماعيل ياسين لم يزر والدي في مرضه

يوافق اليوم ذكرى ميلاد الفنان الراحل رياض القصبجي الذي اضحك الملايين لتنتهي حياته بصورة مأساوية .. فقد ولد عام 1903 والتحق بالعمل بالسكة الحديد ككمسري الا ان حب الفن ظل يغازله حتى التحق بالفرقة المسرحية التابعة لهيئة السكة الحديد والتي تنقل منها إلى العديد من الفرق ومنها فرقة علي الكسار التي كانت بدايته في الوصول الي كبار الفنانين.

تزامل القصبجي مع الفنان اسماعيل ياسين وكونا اشهر وأنجح الدويتوهات الفنية فقد اشتركا معا في العديد من الأفلام التي كانت سببا قويا في شهرة كليهما.

وفي احد اللقاءات لنجل الفنان الراحل كشف عن الجحود والنكران الذي عانى منهما والده في أثناء مرضه فقال "إسماعيل ياسين برغم الزمالة وسنوات العشرة التي جمعت بينهما إلا أنه لم يزر والدي إلا مرة واحدة خلال مرضه العضال، بينما الفنان فريد شوقي كان يزورنا باستمرار ويحضر معه الكثير من الفاكهة لدرجة أن والدتي كانت تقوم بتوزيعها علي الجيران من كثرتها" مضيفا هذا الامر كان له تأثير كبير جدا علي نفسية والدي فكان يردد دائما (طب زرني ولو مرة واحدة يا اسماعيل).

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية