فريق الإمارات في تحدي «كأس بيرنوكي»

 

يشارك فريق الإمارات بتشكيلة تضم 8 دراجين في سباق كأس بيرنوكي في إيطاليا اليوم، والذي يعد أحد السباقات المرموقة في أوروبا، وذلك بقيادة الإيطاليين ساشا مودولو وأندريا جوارديني المتخصصين بسباقات السرعة، ويرافق مودولو وجوارديني الدراجين أوليفييرو ترويا، وسيموني كونسوني، وفيليبو جان، وسيد ليزدي، وألكسندر ريابوشينكو، وفرانشيسكو رومانو.

ويمتد السباق لمسافة 198 كلم، حيث يبدأ وينتهي في ليجنانو في إيطاليا، ويعتبر آخر سباق يشارك فيه فريق الإمارات قبل التوجه إلى المشاركة في بطولة العالم، والتي ستقام في بيرجن في النرويج، والتي تنطلق الأحد المقبل، وتستمر حتى 24 سبتمبر.

وقال ساشا مودولو، الفائز مرتين بسباق كأس بيرنوكي: تربطني علاقة خاصة بسباق كأس بيرنوكي، حيث تمكنت من الفوز في هذا السباق مرتين في السابق، وأرغب في الفوز به للمرة الثالثة هذا العام.

وأضاف: لقد انهيت المشاركة في سباقات جولة إسبانيا، وأتمتع حالياً بلياقة جيدة، ولكن سيكون علينا التأكد من قدراتي، ولاسيما بعد تعرضي للحادث في إسبانيا، ولكنني متأكد من شيء واحد، هو أنني أتطلع إلى المشاركة في السباق، وبذل قصارى جهدي لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

من جانبه، قال أورلاندو مايني، المدير الرياضي للفريق: سنعتمد في إيطاليا على تشكيلة تتكون بشكل رئيس من المواهب الشابة، وسيقود التشكيلة دراجان يتمتعان بخبرة في سباقات السرعة، وهما ساشا مودولو وأندريا جوارديني.

وأضاف: سنحاول الاستفادة من حماس الدراجين، ونسعى إلى الانضمام إلى المجموعات المتقدمة التي ستغير الأوضاع في السباق بالتأكيد، وإذا ما تطور السباق لينتهي بسباق للسرعة، فإننا سنعتمد على كل من مودولو وجوارديني.

من جانب آخر، اختتم الفريق مشاركته الأولى في جولة إسبانيا الأحد الماضي بعد أن قطع الدراجون أكثر من 3 آلاف كلم في سباقات شاقة عبر فرنسا وأندورا وإسبانيا، في أول ظهور للفريق في الجولات العالمية الثلاث الكبرى.

وتضمنت جولة إسبانيا، ثالث وآخر الجولات الكبرى ضمن الجولة العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي للدراجات، 21 مرحلة، وشهدت فوز الفريق بإحدى مراحل الجولة، كما تمكن دراجو الفريق من الانضمام إلى قائمة الخمسة الأوائل وقائمة العشرة الأوائل مرات عدة، بينما فاز الجنوب أفريقي لويس مينتجيس بالمركز الثاني عشر في التصنيف العام للجولة.

 وكان الدراج ماتي موهوريتش صاحب الأداء الأكثر تميزاً في الفريق، وقدم السلوفيني أداءً استثنائياً في عدد من المراحل، بما في ذلك فوزه في المرحلة السابعة، وانضمامه إلى قائمة الخمس الأوائل في المرحلة الخامسة.

 كما قدم السلوفيني يان بولانك أيضاً أداءً جيداً، حيث انضم إلى منصة التتويج إثر فوزه بالمركز الثاني في المرحلة الثامنة، كما انضمم إلى قائمة الخمسة الأوائل في المرحلة السادسة، وإلى قائمة العشرة الأوائل في المرحلة الثانية عشرة.

 واستكمالاً لأدائه الرائع الذي قدمه في جولة فرنسا في يوليو الماضي، واصل الدراج الكولومبي داروين أتابوما المتخصص في سباقات التسلق تقديم أداء رائع خلال سلسلة من العروض الهجومية المميزة، وكان أتابوما البالغ من العمر 29 عاماً أول الواصلين إلى القمة في مسافتي تسلق من أصل خمس مسافات مصنفة في المرحلة السادسة (ألتو دي تشيريفيلا وبورتو ديل أورونيت)، وانضم كذلك إلى قائمة العشرة الأوائل في المرحلة الحادية عشرة، حيث قاد أتابوما المجموعة المتقدمة في مسافة التسلق قبل الأخيرة في «ألتو دي فيليفيك»، إلا أن بقية الدراجين تمكنوا من الوصول إليه عند منحدر كالار ألتو.

 وقدم البرتغالي روي كوستا والإيطالي ساشا مودولو أداءً مميزاً، حيث انضم كوستا إلى قائمة الخمسة الأوائل في سباق السرعة المحدود في نهاية المرحلة التاسعة عشرة، بينما احتل مودولو المركز الخامس في المرحلة الثانية والمركز السادس في المرحلة الرابعة، الأمر الذي ساهم في تحقيق أسبوع إيجابي للفريق.

وقد غطى الدراجون الذين أكملوا جميع مراحل الجولة البالغ عددها 21 مرحلة ما مجموعه 3324 كلم، حيث شقوا طريقهم عبر ثلاث دول هي فرنسا وأندورا وإسبانيا.

وتضمنت جولة إسبانيا لهذا العام 9 نهايات جبلية، بما في ذلك مسافة التسلق الطويلة نحو ألتو ديل أنجليرو في المرحلة ما قبل الأخيرة من السباق، والتي امتدت على مسافة 13.3 كلم، وقد احتضنت فرنسا أول مرحلتين من الجولة انطلاقاً من «نيم»، وذلك قبل أن يعبر الدراجون جبال البرانس متجهين نحو أندورا، كما شقوا طريقهم عبر الساحل الإسباني الشمالي وصولاً إلى العاصمة الإسبانية المدهشة مدريد.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية