القيعي: طاهر صديقي .. ولكن لا أدري من يلعب برأسه

شدد عدلي القيعي، على اعتزازه الشديد بمحمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي رغم الخلاف الشديد على سياسته في إدارة القلعة الحمراء.

وقال القيعي عبر برنامج مع شوبير بقناة صدى البلد: "لا يجمعنا سوى حب الأهلي، لا مانع من تصنيفي، وأتمنى أن تمر الأمور بالنادي على خير، وكل رئيس نادٍ جاء، يستحق أن يعامل باحترام، وينال الدعم اللازم، ولكن يتحمل الاختلاف معه، مثلما حدث مع صالح سليم، وكان يستمع ويلبي رغبة الأغلبية".

وتساءل: "هل من المعقول سب حسن حمدي والخطيب داخل النادي الأهلي، هؤلاء رموزنا، إن لم نحترمهم، لن يحترمنا أحد".

وواصل القيعي: "أرجو عندما تدق ساعة الانتخابات، أن تدار بأسلوب الأهلي الدائم، دون تجاوز في حق أحد، هذا الأهلي طوال عمره 107 سنة، لقد تسلم محمود طاهر الراية، واجتهد وأدى ما عليه، خلافي معه، هو اختراق الإعلاميين للنادي الأهلي، هذا أكدته منذ 3 سنوات".

وتابع: "أحترم طاهر، فهو صديقي، عندما كنت وكيلاً للنادي عام 1992، ورشحته للانضمام إلى مجلس الإدارة كعضو معين، بعد إشادة علاء عبد الصادق به، حيث لاحظت فيه أنه رجل اعمال ناجح وشاب، وتبرع بمبلغ لإتمام ضم ياسر ريان من المنصورة، وتم رده في اليوم التالي، عندما تعثرت المفاوضات".

واختتم: "ما يثير دهشتي أن محمود طاهر، يعرف صالح سليم، ومدى أهمية مركزية مقر الأهلي، ورغم ذلك، لا أعرف من لعب برأسه، وأقنعه بهذه الفكرة، لدرجة أنه أدلى بصوته في فرع النادي بمدينة نصر".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية