«دبي الذكية» ترعى مؤتمر «آنلوك» حول مستقبل الاقتصاد التشاركي

يشارك «مكتب دبي الذكية» كراع رسمي في مؤتمر «آنلوك» حول تقنية السلسلة الموثوقة ومستقبل الاقتصاد التشاركي (UNLOCK Forum on Blockchain and Future of the Sharing Economy)، الذي تنظمه مجموعة الاقتصاد والأعمال.

وسيجمع مؤتمر «آنلوك»، الذي سيقام يومي 14 و15 يناير 2018 في دبي، أبرز الخبراء الدوليين في مجال تقنية السلسلة الموثوقة «بلوك تشين»، إلى جانب حضور أكثر من 400 شخص من أنحاء المنطقة. ويهدف هذا المؤتمر إلى تعزيز الوعي والمعرفة حول تقنية السلسلة الموثوقة «بلوك تشين» وكيفية تطبيقها في مختلف القطاعات.

ويتولى مكتب دبي الذكية قيادة عملية التحول الذكي في مدينة دبي مع رؤية لجعل دبي المدينة الأسعد في العالم. كما يعد المكتب الجهة الرئيسية المخولة بتنفيذ استراتيجية دبي تقنية السلسلة الموثوقة التي أعلنها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل.

وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام مكتب دبي الذكية: «نحن في مكتب دبي الذكية ملتزمون بتحقيق رسالتنا وأهدافنا في جعل دبي المدينة الأذكى والأسعد في العالم، كما أننا على استعداد دائم لتقديم الدعم ومشاركة خبراتنا الواسعة في الفعاليات والمشاريع التي يمكن أن تسهم في تقدم وسعادة دبي ودولة الإمارات».

من جانبه، قال وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: تعتبر الـ«بلوك تشين» من أكثر التقنيات تطوراً التي توصلت إليها البشرية في السنوات الأخيرة، إلا أن العالم لا يزال متردداً أحياناً ورافضاً أحياناً أخرى لاستكشاف واستخدام هذه التكنولوجيا بكامل إمكاناتها.

وقال وليد أبوزكي، المدير التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال: «بخلاف أيام ازدهار الإنترنت، لا يعد الابتكار اليوم علامة تجارية فقط، فاليوم ومع وجود الهواتف المحمولة والإنترنت وانتشار التكنولوجيا، يمكن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن تشرع في تطوير حلول وتطبيقات ومنصات مبتكرة خاصة بها في مجال تقنية السلسلة الموثوقة».

طباعة Email

فيسبوك تويتر

لينكدين

Pin Interest

جوجل +

Whats App

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية