زيارتان متزامنتان لرئيس الوزراء الكويتي وأمير قطر لتركيا.. والكويت تتبرأ من عقد اتفاق أمني مع أردوغان

الكويت تلعب دور الوسيط في أزمة قطر

تميم يتجه لتركيا في أول زيارة خارجية منذ بدء الأزمة

حكومة أردوغان تعرض التعاون العسكري على الكويت

قبل ساعات من وصول رئيس مجلس الوزراء الكويتى، الشيخ جابر المبارك، الذي تلعب بلاده دور الوسيط في أزمة قطر، أنقرة في زيارة رسمية لتركيا تلبية لدعوة رئيس وزراء تركيا، بن على يلدريم، نفت مصادر وزارية كويتية رفيعة، فى تصريحات خاصة لصحيفة "الأنباء" الكويتية أمس، الأربعاء، صحة ما نشر حول توقيع اتفاقية أمنية مع تركيا على غرار الاتفاقية التى وقعتها قطر، وأوضحت أن الزيارة تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائى فى المجالات الاقتصادية.

وتركيا حليف قوي لقطر، وتطوّرت العلاقة الدبلوماسية والتجارية والعسكرية بين البلدين في السنوات الأخيرة بشكل كبير، وتملك أنقرة قاعدة عسكرية في قطر، ونشرت فيها قوات للدلالة على موقفها الداعم لقطر بعد اندلاع الأزمة الخليجية،ومن المطالب التي ترفعها مصر والسعودية والإمارات والبحرين لإنهاء الأزمة إغلاق هذه القاعدة، وذلك ضمن 13 مطلبا.

وبالتزامن مع زيارة رئيس مجلس الوزراء الكويتى أعلنت أنقرة أن أمير قطر، تميم بن حمد، سيزور تركيا، الخميس، حيث سيلتقي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في أول زيارة رسمية له إلى الخارج منذ مقاطعة الدول العربية الأربع، مصر و السعودية والإمارات والبحرين، للدوحة بسبب دعمها للإرهاب وتدخلها في شؤون دول الجوار، وأفاد بيان للرئاسة التركية أنه "خلال هذه الزيارة، سيناقش الرئيس أردوغان العلاقات الثنائية مع أمير قطر، إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية"، وهذه الزيارة هي الأولى الرسمية لأمير قطر خارج بلده منذ الأزمة العربية مع الدوحة في 5 يونيو،.

وأعرب رئيس الوزراء التركي عن تقدير بلاده للجهود السياسية التي يبذلها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد لتعزيز أمن واستقرار المنطقة، وقال يلدريم بمناسبة زيارة رئيس مجلس الوزراء الكويتي إلى تركيا إن جهود الأمير الكويت ساهمت في خفض وتيرة التصعيد في الأزمة الخليجية مؤكدا دعم تركيا لتلك الجهود الرامية لإنهاء الأزمة، وشدد على ضرورة التعاون في المجال العسكري بين تركيا والكويت، فيما عقد الرئيس التركي لقاءً مغلقًا مع رئيس الوزراء الكويتي، الذي سلمه رسالة خطية من أمير الكويت خلال استقباله له في القصر الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية