البنتاغون ينفي توريد السلاح للمعارضة السورية عبر ألمانيا

نفت المتحدثة باسم البنتاغون ميشيل بلدانسا، استخدام بلادها للأراضي الألمانية، لتخزين أو نقل أسلحة مخصصة للمعارضة السورية، حسبما أفادت وكالة نوفوستي.

يأتي ذلك ردا على صحف ألمانية أفادت أمس الأربعاء بأن الجيش الأمريكي، قام بتوريد أسلحة وذخيرة لفصائل المعارضة السورية من دول أوروبا الشرقية عبر قاعدة "رامشتاين" الجوية الأمريكية في ألمانيا، وذلك انتهاكا للقوانين الألمانية.

وسبق أن نفت السلطات الألمانية توفر أية معلومات لديها بهذا الشأن.

ونقلت نوفوستي عن المتحدثة باسم البنتاغون قولها: "وزارة الدفاع الأمريكية لا تستخدم قواعدها في ألمانيا لتخزين أو نقل الأسلحة أو الذخيرة المخصصة لسوريا. إن وزارة الدفاع تحترم كافة القوانين الألمانية وستواصل احترامها."

وأشارت بلدانسا إلى أن البنتاغون وجه تعليمات لكل مقاوليه، بعدم تخزين مثل هذه الشحنات المخصصة للمعارضة السورية في الأراضي الألمانية، أو نقلها عبر هذه الأراضي.

وكانت صحيفة "S ddeutsche Zeitung" قد ذكرت أن الحكومة الأمريكية، قامت بتدريب وتسليح عناصر من "الجيش السوري الحر" وغيرهم من الفصائل المسلحة المعارضة، في إطار برنامج "Timber Sycamore" التابع لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA).

وأضافت الصحيفة أن أسلحة وذخيرة بمليارات الدولارات، كانت تشتريها مؤسسات عسكرية خاصة في دول أوروبا الشرقية والبلقان.

وتمكن صحفيون من تتبع سلسلة قنوات التوريد الممتدة من المصانع في صربيا والبوسنة والتشيك وكازاخستان إلى تركيا والأردن. وحسب الصحيفة، كانت الشحنات العسكرية تصل إلى الشرق الأوسط عن طريق موانئ رومانيا وبلغاريا أو عبر قاعدة "رامشتاين" الأمريكية.

المصدر: وكالات

متري سعيد

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية