على الرغم من تشكيكات البعض في قدراتها وإمكاناتها أماكن ووجهات مختلفة تميز مدينة ستراسبورغ الفرنسية في العطلات

يرغب المتشككون في وجهات السياحة الأوروبية في عدم تقبل مدينة ستراسبورغ، المقر الفرنسي للبرلمان الأوروبي، كوجهة سياحية أوروبية رائعة، ولكن بالتأكيد يفوتهم الكثير في واحدة من المدن الأكثر جاذبية وتقدمًا في فرنسا.

فمدينة "ستراسبورغ" هي عاصمة الألزاس وتبدو وكأنها شيء من القصص الخيالية للغابة السوداء، مع منازل نصف خشبية تعود للقرون الوسطى و المغطاة بالزهور بالإضافة إلى الساحات المرصوفة بالحصى، وهناك أيضًا الكثير من القصور الأنيقة الفخمة التي ظهرت عندما استولى الفرنسيون على المدينة من الألمان، وتتمتع بسهولة الوصول إليها وشهرة عالمية، إذ أصبحت أكثر قبولًا في أواخر الصيف مع طاولات المقاهي التي توجد في كل المساحات المفتوحة.

وتُحاط المدينة بنهر إيل وقناة دو فو-ريمبارت، لذا يُعتبر مركز ستراسبورغ المدرج في قائمة اليونيسكو، غراند-إيل، هو أفضل مكان للتجول سيرًا على الأقدام، ويمكن الزوار من اتخاذ مسار رائع للكاتدرائية الرومانسية القوطية كاثدريل دي نوتر-ديم، قبل البدء في استكشاف بيتيت فرنس، ومنطقة الدباغين القديمة على النهر.

وتقع محطة السكك الحديدية المركزية غرب غراند-إيل وعلى بعد 5 دقائق سيرًا على الأقدام من النهر، وتقع مؤسسات الاتحاد الأوروبي على بعد 2 كم شمال شرق مركز المدينة، وهي ممتعة على بعد 30 دقيقة سيرًا على الأقدام على ضفاف النهر.

استكشاف المدينة

وتقع منصة عرض الكاتدرائية المفتوحة للزوار على بمقربة من مركز المدينة وتمتد إلى الغابة السوداء وجبال الفوج، وهي مفتوحة يوميًا من الساعة 9 صباحًا-7.15 مساءً في الفترة ما بين أبريل/نيسان إلى سبتمبر/أيلول، وتكون مفتوحة من الساعة 10 صباحًا حتى الساعة 5.15 مساءً في الفترة من أكتوبر / تشرين الأول إلى مارس/آذار وتصل تكلفة دخول الكاتدرائية التي تعتبر تحفة قوطية 5 يورو.

ويمكن القيام بنزهة أيضًا بداية من الكاتدرائية، حيث يقع إلى الجنوب مباشرة قصر روهان، وهو قصر على الطراز الباريسي يعود إلى القرن 18، وهو موطن للفنون الجميلة والفنون الزخرفية والمتاحف الأثرية، ويمكنك المشي في مقهى رو ديس ميرسيير الذي يعود إلى القرون الوسطى والمباني الرائعة التي تعود إلى القرون الوسطى حول بلاس غوتنبرغ وبنيتها المعمارية الرائعة التي تعود لعصر النهضة.

وبينما تنتقل أسفل شارع ديس سيروريز، يصبح نمط المباني فرنسي بالكامل حتى تصل إلى بيتيت فرنس، وبمجرد التجول عبر ممرات بيتيت فرنس، يمكن التوجه إلى غراند ريو، أحد شرايين المركز التاريخي ومكانًا متحركًا من المقاهي والمحلات التجارية.

تناول الغداء

الفلامكويش، وهو وجبة بدلًا من البيتزا رقيقة جدًا مغطاة بالجبن، مع البيكون والبصل - هو الوجبة الألزاسية الشهيرة، يصل سعرها لنحو 5.50 يورو جنبًا إلى جنب مع كوب من البيرة المحلية، يصنع الإخوة الجيني الذان يديران "مون أونكل مالكر دي مونستر" في دي لا بوشري الجبن من المزرعة الخاصة بهم، بما في ذلك طبق المونستر اللاذع، وبالنسبة للأسواق الكبيرة، يمكن الذهاب إلى شارع ديس غراندس أركادس و شارع رو ديس فرانسس-بورجيواز وشارع بلاس كليبر.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية