مكتبة الإسكندرية تنتهي من ترميم 50 مخطوطاً عمرها 800 سنة (صور)

قال الدكتور محمد سليمان رئيس قطاع التواصل الثقافي ومدير متحف المخطوطات في مكتبة الإسكندرية، أنه تم الانتهاء من ترميم شامل لـ50 مخطوطاً قبطياً أعمارها تجاوزت 800 سنة (8 قرون) والخاصة بالمكتبة الثقافية التابعة لبطريركية الإسكندرية للروم الأرثوذكس وسائر أفريقيا.

وأوضح «سليمان» – في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» – أنه وفقا لاتفاقية المشروع الموقعة بين المكتبة والبطريركية في عام 2012 يتم ترميم ومعالجة أندر 100 مخطوطة قبطية تعود إلى العصر البيزنطى والموجودة بمكتبة البطريركية وتشمل المعالجة الكيميائية وترميم ورقمنة 100 مخطوطة من مقتنياتها، بإجمالي عدد صفحات يبلغ مبدئيًّا 24868 صفحة مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من 50% منها وتسليمها حيث يتم تسليم 6 مخطوطات بعد ترميمها كل 6 شهر.

وعن الترميم قال مدير متحف المخطوطات أنه يوجد لدينا معملين آلى ويدوى مشيراً إلى أنه يتم في المعمل اليدوي بعد تصوير المخطوطات رقمياً معالجتها من الفطريات الموجودة وتدعيم الاوراق بمواد كيماوية لإزالة الحموضة والاتساخ والبقع التي تغطى النصوص وبعدها يتم عمل تعقيم كامل من خلال أجهزة معدة خصيصاً لهذا الغرض وبعدها يتم إزالة الحشرات وما تعرضت له النصوص من افات ثم يعقب ذلك مرحلة الترميم اليدوى ويتم فيها معاجلة القطوع والتشققات في المخطوط أو استكمال بعض الاجزاء من خلال الاستعانة بورق مصنوع خصصياً للترميم يعقبها مرحلة تجميع الاوراق من الأول وعمل ما يسمى «الحبكة» أو الشيراز حيث يتم وضع المخطوط داخل «كفر» من الجلد لحمايته بعد عمل العزل والتعقيمات اللازمة له وإعادة تجليده.

وأضاف: «في المرحلة الرابعة والأخيرة من جهود الترميم يتم عمل علبة حفظ مخصوصة خالية من الحموضه وبنظام معين ويتم وضع المخطوط فيها من خلال قاعدة بينات وباركود لكل مخطوط يشمل تاريخ الترميم ووقت التسليم وعدد الصفحات وقيمته».

وأوضح «سليمان» أن الوقت المخصص للترميم يختلف فيه كل مخطوط عن الآخر وفق الحالة العامة له، فمثلاً هناك مخطوط يضم 300 ورقة يستغرق ترميمه من شهر ألى شهر ونصف أو 3 أسابيع لكن في الإجمالي فان المخطوطات الست حجم 400 صفحة لكل مخطوط يستغرق ترميمه قرابة 6 شهور .

وعما يتم بعد مراحل الترميم، قال إنه يتم تسليمه المخطوطات المرممة للبطريركية ووضعها في المكتب تحت ظروف بيئية مناسبة مشيراً إلى أنه هناك اتجاه لتوسيع عمل الاتفاقية والمشروع لضم مخطوطات أخرى من البطريركية بجانب الـ100 مخطوطاً المدرجين في الاتفاقية الموقعة في عام 2012 لافتاً إلى أن المشروع قد يمتد حتى 2021 للانتهاء من الترميم.

ولفت إلى أن تكلفة الترميم تتحملها إحدى الجهات الأجنبية المانحة حيث نجحت المكتبة في الفوز عبر مسابقة دولية لرتيمم المخطوطات لما يمزيها من «جودة عالية» وسعر مناسب مشيراً إلى أنه من الممكن أن يتم التعاون مع كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس لترميم مخطوطاتها مستقبلاً أسوة بالروم.

من جانبه، قال المطران نيقولا انطونيو وكيل بطريركية الإسكندرية للروم الأرثوذكس، والمتحدث الرسمى باسم البطريركية إن مكتبة البطريركية تحوى أكثر من 40 ألف مخطوط منها 3000 مخطوط مؤرخ في الفترة ما بين 1460 و1800، ولديها 15 ألف نسخة نادرة من الكتب.

وأوضح «نيقولا» – في تصريحات لـ«المصري اليوم» – أن أقدم مخطوطة manuscript codex في مكتبة رقم 34، يعود تاريخها إلى القرن العاشر وهي من الرقوق (الجلد) أو المخطوطة الأرجوانية رقم 491 والتي تعود إلى القرن الخامس والمكتوبة بأحرف كبيرة. كما تحوي المكتبة مخطوطات تحتوي مجموعات لتراجيديا إسخيلوس ويوربيدس ولأعمال أفلاطون الفلسفية رقم 193 وأرسطو مخطوطة رقم 87 من القرن الثالث عشر فضلاً عن مخطوطات نادرة مثل المخطوطة رقم 248، والتي هي دراسة دائرة الشمس وخسوف القمر، كتبت في عام 1902.

والمخطوطة رقم 430، والتي تحتوي على الأساطير Aesopian myths وهي واحدة من الأندر في جميع أنحاء العالم فضلاً عن العديد من المخطوطات تحمل المنمنمات الرائعة متعددة الألوان من الفن البيزنطي رائعة، وزينت بشكل متطور والعناوين الملونة بشكل كبير ترجمات والأحرف الأولى وترد هذه الزينة من قيمة فريدة من نوعها في المخطوطات رقم 35 (حياة القديسين، مايو- أغسطس)، رقم 65 (القداس الإلهي للقديس يوحنا الذهبي الفم ولباسيليوس الكبير)، رقم 66 (لنفس المضمون) ورقم 86 (إنجيل مقدس صغير).

وأضاف: «بجانب تلك المخطوطات فان المكتبة تحوي 157 مخطوطة (Codices) خاصة بأرشيف البطريركية التاريخي، التي يظهر فيها النواحي الإدارية وخدم البطريركية والرعوية والاجتماعية الدينية لرعاياها، فضلا عن اهتمام البطريركية للأمور الكنائسية من القرن السادس عشر حتى مطلع القرن العشرون كما تحوي المكتبة فرمان السلطان سليم الأول (1512-1520م) الذي منحه للبابا يواكيم (1487-1567م)، بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا الأرثوذكسية، في عام 1517م يؤمِّن على كل امتيازات البطريركية، كما يضمن للبابا يواكيم مزاولة مهامه البطريركية أمام الدولة».

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية