وصلت إلى 29 مليار دولار خبراء: 3 أسباب وراء ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج

فى مؤشر إيجابي، أعلنه البنك البنك المركزي المصري كنتيجة لتعويم الجنيه، قفزت تحويلات المصريين فى الخارج إلى 29 مليار دولار، منذ نوفمبر 2016 وحتى ديسمبر 2017، مقارنة بـ24.4 مليار دولار.

وأعلن البنك المركزي، أن تحويلات المصريين في الخارج زادت بنسبة 29.3% على أساس سنوي إلى 2.6 مليار دولار في ديسمبر الماضي.

وأضاف البنك، أن تحويلات المصريين في الخارج زادت بنسبة 19.2% إلى 29.1 مليار دولار منذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016.

خبراء اقتصاديون وماليون، أرجعوا أسباب هذه القفزة إلى عدة أسباب، أهمها تعويم الجنيه فى نوفمبر 2016، والاستقرار الأمنى والسياسي.

الدكتور مصطفى بدرة، أستاذ التمويل والاستثمار، قال إن قفزة تحويلات المصريين فى الخارج خلال العام الماضي، جاءت نتيجة عدة أسباب.

وأوضح بدرة، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن هذه الأسباب تتمثل فى زيادة الاستقرار السياسي والاجتماعي فى مصر، قائلا "كل ما الدولة تكون مستقرة مجتمعيا وسياسيا الفلوس هتيجي لغاية عندها زى الباشا".

وأضاف أستاذ التمويل والاستثمار، أن استقرار سوق الصرف والاعتماد على الجهاز المصرفي فقط، واختفاء السوق السوداء أدى إلى ارتفاع التحويلات، لأن المصريين فى الخارج زادت ثقتهم فى الجهاز المصرفي، فضلا عن استقرار الجنيه أمام الدولار خلال الشهور الماضية، والبدء فى انخفاض الدولار تدريجيا.

وكانت تحويلات المصريين بالخارج بلغت في نوفمبر الماضي 2.2 مليار دولار، حسب بيانات البنك المركزي.

وحررت مصر سعر صرف الجنيه في نوفمبر 2016، لتفقد العملة نحو نصف قيمتها، مما أتاح التوصل إلى اتفاق قرض قيمته 12 مليار دولار مع صندوق النقد الدولي.

خبير أسواق المال، سمير رؤوف، قال إنه كان من المتوقع ارتفاع تحويلات المصريين فى الخارج بنسبة أكبر بعد التعويم بسبب فرق العملة، ولكن هذه الزيادة جيدة.

وأضاف رؤوف، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه كلما زاد الاستقرار الأمني ارتفعت الثقة في الاستثمار والتحويلات المالية من المصريين في الخارج، مشيرا إلى أن ارتفاع التحويلات يدل على أن هناك رؤوس أموال بدأت في التدفق للاستثمار في أدوات مختلفة من المشاريع الصغيرة والمتوسطة من المصريين بالخارج بجانب الاستثمار في العقارات والأراضي المطروحة من الدولة.

وأوضح خبير أسواق المال، أن هذه التحويلات ستزيد فى حالة ثبات الاستقرار والاستفادة الأكبر من فروق العملة عقب تعويم الجنيه، لأن أى بلد بها اضطرابات يهرب منها رأس المال، وتنخفض التحويلات من الخارج انتظار لعودة الاستقرار.

ووفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، يقدر عدد المصريين المقيمين في الخارج بـ9 ملايين ونصف المليون.

وقالت سهر الدماطي، نائب رئيس بنك مصر، إن ارتفاع تحويلات المصريين في الخارج لـ29 مليار دولار إيجابي جدًا وسابقة في تاريخ مصر لم نشهدها على مدار سنوات عديدة.

وأوضحت الدماطي، فى تصريحات صحفية، أن ارتفاع تحويلات المصريين في الخارج يدل على ثقتهم بالجهاز المصرفي، كما أن الجهاز المصرفي يعطي أعلى فائدة ما يدر دخلًا كبيرًا للأفراد، مشيرة إلى أن ذلك الأمر أدى إلى وفرة كبيرة في العملة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية