حاول إخفاء وجهه عن الكاميرات ..قرار جديد من المحكمة بشأن محافظ المنوفية

اتخذت اليوم الثلاثاء،محكمة جنح القاهرة الجديدة، قرار جديد بشأن هشام عبد الباسط، محافظ المنوفية السابق من خلال تجديد حبسه 15 يوما على خلفية اتهامه بالرشوة.

و حضرعبد الباسط صباح اليوم مكبلا بالأساور الحديدية وهو يرتدي ملابس السجن، وحاول بكافة الطرق أن يخفي وجهه من كاميرات وسائل الإعلام ، لتضعه قوات تأمين محكمة التجمع الخامس، قفص الاتهام.

وأنكر المحافظ كافة الاتهامات التي وجهت إليه، بعد مواجهته بالتحريات الكاملة للواقعة، والتى ضمت تسجيلات تم رصدها من المكالمات الصوتية بين المتهمين، وتسجيل لقاءات بالصوت والصورة ومستندات وأوراق كشفت تورط المحافظ فى أكثر من واقعة، وانتدبت جهات التحقيق لجنة من خبراء الإذاعة والتلفزيون، للتأكد من صحة التسجيلات المحرزة فى الواقعة وفحصها.

و اعترف رجلى الأعمال المتهمين فى القضية،والتى كشفت التحريات أنهما تقدما بطلب تقنين إحدى قطع الأراضى بصحراء مدينة السادات منذ 4 أشهر إلى لجنة تقنين محافظة المنوفية، لكن تم رفض الطلب لعدم استيفاء الشروط، فحاولا الحصول عليها عن طريق غير مشروع، ومساومة المحافظ على الأرض، حتى تم الاتفاق على تقنين الأرض لصالحهما مقابل دفع 2 مليون جنيه رشوة للمحافظ، فى حين أن ثمن الأرض يبلغ 20 مليون جنيه، فيما أنكر المتهم الرئيسى أقوال المتهمين.

وكان النائب العام،المستشار نبيل صادق،قد أمر بحبس هشام عبد الباسط محافظ المنوفية،ورجلي أعمال آخرين، لمدة 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا، لاتهامهم في قضية رشوة.

وفي ذات السياق بدأ جهاز الفحص والتحقيق بالكسب غير المشروع التحقيق مع المحافظ فى اتهامه بتضخم الثروة،وإخفاء أمواله بعدما تبين من جهات التحقيق المبدئية تضخم ثروته بصورة لا تتناسب مع دخله بالوظائف الحكومية.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية