"البدري".. ملك متوج على عرش الكرة المصرية

من المدربين من يخصص له جمهوره وناديه دورا مهما، وينتظر منه أن يؤديه، فيقبل فى الموعد المحدد ويظهر من الجدارة ما يعادل الأمل المعقود عليه، من هؤلاء الرجال، حسام البدري، فقد وجدت فيه القلعة الحمراء صانع نهضتها الحقيقية بعد أن تعثرت قليلا فى الفترات الماضية، وبات المدير الفنى ملكا متوجا على عرش الكرة المصرية، بفضل إنجازاته وأرقامه التى حققها على مدار موسمين متتاليين.

«البدري» حقق ما عجز عنه الكثيرون ممن تولوا المهمة خلفا للبرتغالى مانويل جوزيه، فأرقامه تتحدث عن نفسها، وتفرض نفسها بكل قوة على الساحة الكروية الأهلاوية بشكل خاص والمصرية بشكل عام، ليصبح أفضل مدير فنى مصرى لعام 2018، كما فعلها من قبل فى عام 2017.

بعد أن خسر النادى الأهلى بطولة دورى أبطال أفريقيا العام الماضي، ومن قبله كأس مصر أمام الغريم التقليدى الزمالك، فى العام قبل الماضي، ظهر الغضب الجماهيرى العارم، والاعتداء الشهير على اللاعبين فى أحد التدريبات بفرع النادى فى مدينة نصر، فكان القرار الأهم والأكثر صوابا فى تاريخ المجلس السابق بقيادة محمود طاهر بالتعاقد مع «البدري»، ليعيد رمانة الميزان وعقد الالتزام الذى لا ينفرط فى وجوده.

فى أول مواسمه مع الأهلي، فى الولاية الثالثة، حقق حسام البدرى الثنائية، وفاز بالدورى ثم كأس مصر على حساب المصرى البورسعيدي، ووصل إلى نهائى دورى أبطال أفريقيا، وتخطى العديد من الأندية القوية، ومنها الترجى التونسى الذى انتصر عليه المارد الأحمر فى رادس، ومن بعدها الفوز على النجم الساحلى بسداسية قبل أن يخسر المباراة النهائية أمام الوداد المغربي.

وعاد «البدري» من جديد لينتقم لخسارة هذا اللقب الأفريقي، وفاز بالسوبر المحلى على حساب المصرى البورسعيدي، وبالأمس يتوج ناديه بطلا للدورى المصرى للمرة الأربعين فى تاريخه، ويضع النجمة الرابعة على قميص النادى فى قادم البطولات، إذ ترمز كل نجمة إلى 10 ألقاب.

الأهلى توج رسميا بطلا للدورى بعد أن وصل إلى النقطة 75، وذلك بعد أن سقط المصرى البورسعيدى فى فخ التعادل أمام الإنتاج الحربي، فى الجولة 29 من المسابقة المحلية، لتنطلق الأفراح، فى قلب كل أهلاوي، ولكنها بالنسبة للبدرى فقد كانت فرحته مضاعفة، إذ حصل على الدورى للمرة الثالثة فى تاريخه، ونال اللقب الأول فى ولايته الأولى عام 2010، وعاد ليفوز بالدورى مرتين فى الولاية الثالثة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية