مارسيليا يبحث عن فك العقدة أمام أتلتيكو في نهائي الدوري الأوروبي

تحتضن مدينة ليون الفرنسية اليوم في تمام الساعة 8:45 مساء نهائي الدوري الأوروبي بين أتلتيكو مدريد حامل لقب المسابقة مرتين من قبل عامي 2010 و2012 ومارسيليا الفرنسي الفريق الذي خسر نهائي البطولة مرتين من قبل عامي 1999 و2004

ويخوض أتلتيكو مدريد ثاني نهائي له في المسابقات الأوروبية في مدينة ليون، حيث سبق وأن خسر الفريق الإسباني بثلاثية نظيفة أمام دينمو كييف في نهائي كأس الكؤوس الأوروبية عام 1986.

وضمن أتلتيكو مدريد بالفعل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وبالتالي لا يحتاج للتتويج باللقب اليوم لحسم هذا الأمر، بينما يحتل مارسيليا المركز الرابع في الدوري الفرنسي وهو المركز الذي لا يؤهله إلى دوري الأبطال الموسم المقبل قبل جولة واحدة من ختام الموسم.

وسبق وأن فشل أتلتيكو مدريد في تخطي دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا مرتين من قبل من بينهم موسم 2009- 2010 وحينها انتقل إلى الدوري الأوروبي وتوج باللقب.

الإنجازات الأوروبية للفريقين

حقق مارسيليا لقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة موسم 1992- 1993 وحل وصيفًا في موسم 1990- 1991، وحل وصيفًا في كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليًا) مرتين موسمي 1998- 1999 و2003- 2004، وتوج بكأس الانترتوتو عام 2005.

أما أتلتيكو مدريد فحل وصيفًا في دوري الأبطال 3 مرات مواسم 1973- 1974 و2013- 2014 و2015- 2016، وتوج بكأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة موسم 1961- 1962 وحل وصيفًا مرتين موسمي 1962- 1963 و1985- 1986، وتوج بلقب الدوري الأوروبي مرتين موسمي 2009- 2010 و2011- 2012 وتوج بالسوبر الأوروبي مرتين عامي 2010 و2012 وحل وصيفًا في الانترتوتو عام 2004.

المواجهات السابقة

تواجه الفريقان من قبل مرة واحدة كانت في دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا موسم 2008- 2009، وحقق أتلتيكو الفوز على أرضه 2-1 وتعادل في مارسيليا سلبيًا، وحينها تأهل أتلتيكو إلى دور الـ16 بعد إحتلاله المركز الثاني خلف ليفربول المتصدر، بينما إحتل مارسيليا المركز الثالث وتأهل إلى مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي وودعها حينها من ربع النهائي.

ولم يحقق مارسيليا سوى 4 انتصارت في 15 مواجهة بالمسابقات الأوروبية أمام الفرق الإسبانية وخسر 8 لقاءات، ومن بين الأربع انتصارات، حقق الفريق الفرنسي انتصارين هذا الموسم في دور الـ16 بالتغلب على أتلتيك بلباو 3-1 و2-1، ومن بين الهزائم الـ8 كانت خسارة نهائي تلك المسابقة بمسماها القديم كأس الاتحاد الأوروبي أمام فالنسيا بثنائية نظيف، وفي عام 2005 تغلب مارسيليا على ديبورتيفو لاكورنيا في نهائي كأس الانترتوتو بمجموع اللقاءين 5-3.

أما أتلتيكو مدريد فواجه الأندية الفرنسية في المسابقات الأوروبية 12 مرة من قبل حقق خلالها الانتصار في 6 لقاءات والتعادل في 5 مواجهات وتعرض للخسارة في مباراة وحيدة كانت أمام لينس في الدور الرابع مع كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1999- 2000.

ولم يتغلب أتلتيكو على الفرق الفرنسية على أرضها منذ عام 1961 عندما تغلب على سيدان 3-2 في الدور الأول من مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية، ومع ذلك توج أتلتيكو بلقب السوبر الأوروبي عامي 2010 و2012 على ملعب لويس الثاني في إمارة موناكو بالتغلب على إنتر 2-0 وتشيلسي 4-1 على الترتيب.

الطريق إلى النهائي

بدأ مارسيليا مشوار البطولة من الدور التمهيدي الثالث بينما بدأ أتلتيكو مدريد من دور الـ32 بعد توديعه مسابقة دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات، وتمكن مارسيليا من الفوز بـ8 مباريات من أصل 9 مواجهات خاضها على أرضه، ولكنه لم يحقق سوى انتصار وحيد بعيد عن ملعبه الفليدروم في 9 مباريات وكان ذلك على حساب أتلتيك بلباو بنتيجة 2-1.

وتخطي مارسيليا فريق أوستيندي البلجيكي في الدور التمهيدي الثالث بنتيجة 4-2 بمجموع اللقاءين ومن ثم تغلب على دومازلي من سلوفينيا في الدور التمهيدي الأخير بمجموع اللقاءين 4-1، واحتل مارسيليا المركز الثاني في مجموعته خلف سالزبورج وتخطي سبورتينج براجا في دور الـ32 بمجموع اللقاءين 3-1 ومن ثم تخطي بلباو في ربع النهائي بمجموع اللقاءين 5-2 قبل إقصاء لايبزيج الألماني في ربع النهائي بمجموع اللقاءين 5-2، وأخيرًا تغلب في نصف النهائي على سالزبورح النمساوي 3-2 بمجموع اللقاءين.

أما أتلتيكو مدريد فاحتل المركز الثالث في مجموعته بدوري أبطال أوروبا لينتقل إلى الدوري الأوروبي، وتغلب على كوبنهاجن الدنماركي في دور الـ32 بمجموع اللقاءين 5-1 ومن ثم تخطي لوكوموتيف موسكو الروسي 8-1 بمجموع اللقاءين في دور الـ16، وتجاوز عقبة سبورتينج لشبونة في ربع النهائي بمجموع اللقاءين 2-1، وأخيرًا تغلب على أرسنال في نصف النهائي 2-1 بمجموع اللقاءين.

أرقام من النهائي

هذا هو النهائي رقم في الدوري الأوروبي بمسماه الحديث، وشهدت النهائيات الـ8 السابقة تسجيل 21 هدفًا بمعدل 2,6 هدف في المباراة الواحدة، ويملك أتلتيكو مدريد أكبر انتصار في النهائي بالتغلب على مواطنه أتلتيك بلباو بثلاثية نظيفة في عام 2012، بينما شهد نهائي عام 2015 بين إشبيلية ودينبرو أكبر عدد من الأهداف في النهائي من خلال فوز الفريق الأندلسي بنتيجة 3-2.

ويعد مدرب أتلتيكو مدريد دييجو سيميوني المدرب الوحيد غير الأوروبي الذي توج بلقب الدوري الأوروبي، ويبحث أتلتيكو اليوم عن معادلة رقم إشبيلية كأكثر من توج بلقب الدوري الأوروبي بالمسمى الحديث 3 مرات.

وتشهد مباراة اليوم الظهور السابع للأندية الإسبانية في نهائي الدوري الأوروبي بالمسمى الحديث في الوقت الذي تشهد فيه الظهور الأول للأندية الفرنسية، وسبق وأن توج باللقب 3 أندية قادمة من دوري الأبطال وهي أتلتيكو عام 2010 وتشيلسي عام 2013 وإشبيلية عام 2016.

وسبق وأن سجل 4 لاعبين هدفين في مباراة واحدة في نهاي الدوري الأوروبي، ويعد راداميل فالكاو اللاعب الوحيد الذي سجل في مباراتين نهائيتين، ولم تشهد أي مباراة نهائية في الدوري الأوروبي البطاقة الحمراء من قبل.

التشكيل المتوقع

مارسيليا: بيلي- ساكاي- رامي- جوستافو- أمافي- أونجويزا- سانسون- توافين- باييت- سار- ميتروجولو.

أتلتيكو: أوبلاك- خوانفران- سافيتش- جودين- لوكاس- كوريا- ساؤول- جابي- كوكي- جريزمان- كوستا

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية