السلطنة تحتضن مسابقة "هواوي" الشرق أوسطية لتقنية المعلومات والاتصالات

مسقط- الرؤية

أعلنت شركة "هواوي" عن إطلاق النسخة الثانية من مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات على مستوى الشرق الأوسط في السلطنة؛ حيث تم إطلاق البرنامج بالتعاون مع وزارة القوى العاملة والكلية التقنية العليا في السلطنة.

وتهدف المسابقة إلى اكتشاف وتنمية المواهب المحلية الواعدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وإعداد الجيل القادم من قادة المستقبل، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته في النسخة الأولى التي اطلقت العام المنصرم. وتدعو "هواوي" الجامعات والطلاب في السلطنة للانضمام لزملائهم من بقية دول منطقة الشرق الأوسط والتسجيل في المسابقة عبر الموقع الإلكتروني https://www.huaweiacad.com قبل تاريخ سبتمبر 15 من العام الجاري، للمشاركة في المنافسات والتأهل للتصفيات.

وصممت شركة "هواوي"، الرائدة عالمياً في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات هذه المسابقة خصيصاً لتكون محور دعم ثابت لاستراتيجية دول المنطقة في إعداد قادة المستقبل لخدمة المرحلة المستقبلية المتقدمة من عملية التحوّل الرقمي التي تستهدف إنجاز أهداف الاستراتيجيات والخطط والرؤى الوطنية الطموحة كرؤية عُمان 2020 والرؤية المستقبلية 2040 الرامية لتحقيق مراحل متقدمة من التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالاستفادة القصوى من أحدث التكنولوجيا والابتكارات التي تنتجها صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات لصالح مستقبل البشرية .

وتنطلق مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات في سلطنة عُمان إلى جانب 9 دول أخرى، بهدف رفع مستوى التنافسية الوطنية في الدول المشاركة لقطاع تقنية المعلومات والاتصالات، ونشر ثقافة الابتكار والإبداع وتوفير اللبنة الأساسية لبناء الاقتصادات المستدامة القائمة على المعرفة .

وسيتمكن الطلاب المشاركون في مختلف مراحل المسابقة، من اكتساب معارف وخبرات متطورة لأحدث تقنيات المعلومات والاتصالات بفضل مواد الدورة التدريبية المتخصصة التي يشتمل عليها برنامج المسابقة، وتستهدف بالدرجة الأولى تلبية متطلبات السوق المحلي العماني من الكفاءات التقنية، حيث ستتاح للمشاركين فرصة الاطلاع على مستجدات التكنولوجيا وفي مقدمتها تقنيات الجيل الخامس " 5 G" التي ستُحدث تغييراً جذرياً على مستوى طريقة تنفيذ الأعمال وخدمة العملاء والتواصل بين الأفراد حول العالم .

وفي معرض تعليقه على إطلاق هذه المسابقة، قال لي هونج المدير التنفيذي لشركة "هواوي" عُمان: "نلتزم في ‘هواوي’ على مر السنوات الماضية بالعمل الجاد لنشر المعرفة وتشارك الخبرات ضمن الأسواق التي نعمل فيها، وذلك من خلال إطلاق مبادرات المسؤولية الاجتماعية التي تمنح الشباب أفضل الفرص للحصول على الدعم والتدريب المناسب من أجل صقل مواهبهم وتنمية مهاراتهم. وها نحن نمضي في تحقيق رؤيتنا الجديدة الهادفة إلى بناء عالم ذكي يكون فيه الناس والمنازل والأجهزة والشركات متصلةً ببعضها البعض بشكل كامل وأكثر تكاملية. لقد حان الوقت لتنمية المواهب الوطنية الواعدة في تقنية المعلومات والاتصالات وإعداد جيل المستقبل القادر على نقل بلاده إلى المرحلة التالية من عملية التحوّل الرقمي".

وأضاف هونج: "تسخّر هواوي من خلال إطلاقها لمثل هذا النوع من المسابقات، الخبرات التي اكتسبتها على مر سنوات طويلة ومعرفتها العلمية والعملية في العمل على ردم الفجوة الرقمية وسد الثغرة بين علوم وخبرات الصفوف الدراسية والمتطلبات الفعلية لسوق العمل. وستوفر المسابقة من خلال التعاون مع الجامعات والهيئات الحكومية المحلية، الركيزة الأساسية لتنمية الكوادر المحلية الموهوبة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، بهدف زيادة إمكانية حصولهم على فرصة عمل، والتحوّل إلى خبراء قادرين على المساهمة في بناء مجتمعات وهيئات أكثر ذكاءً وتواصلاً في بلدانهم".

وستتأهل أبرز الفرق الموهوبة المشاركة من سلطنة عُمان إلى مرحلة التصفيات الوطنية التي ستنطلق في شهر نوفمبر 2018. وسيحصل الفائزون في المرحلة النهائية على مستوى السلطنة على رحلة مدفوعة النفقات إلى المقر العالمي لشركة "هواوي" في الصين؛ حيث ستحظى الفرق المتأهلة من كافة دول منطقة الشرق الأوسط بفرصة غير مسبوقة للاطلاع على الخبرات العالمية الرائدة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى لقاء عدد من أهم الشخصيات والخبراء في الشركة، وكذلك التعرف على أبرز ما يميز الثقافة الصينية من خلال زيارة أهم المعالم في البلاد والتعرف على اللغة الصينية .

ويحصل المشاركون في مرحلة التصفيات العالمية على شهادات وجوائز ومكافآت، وسيُمنح الفريق الفائز بالمركز الأول الجائزة الكبرى بقيمة 30.000 دولار أمريكي. وسوف تتيح "هواوي" فرصة أمام أبرز المواهب للعمل لديها، كما أن هذه الرحلة ستمنح الفرق المتأهلة فرصة المشاركة في تجارب عملية في مختبرات "هواوي" المبتكرة ومراكز ومنشآت البحث والتطوير، بما يمكنهم من اكتساب خبرات ميدانية في التغلب على أصعب التحديات التقنية ضمن مجالات مختلفة كالحوسبة السحابية و"إنترنت الأشياء" وأمن الشبكات".

وتسهم مسابقة "هواوي" لمهارات تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط بدور بالغ الأهمية في رفع مستوى التأهيل لخبراء تقنية المعلومات والاتصالات، وتجهيزهم لقيادة مستقبل قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من خلال مواكبة التطورات الحالية لعملية التحوّل الرقمي، واكتساب خبرات متقدمة تؤهلهم للتعامل مع كافة التحديات والمتطلبات المستقبلية في عالم التكنولوجيا، المحور الرديف الأبرز لتحقيق التنمية والتطور المنشودين للمجتمعات والاقتصادات الوطنية .

وكانت نسخة العام 2017 من مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط قد شهدت مشاركة أهم الكليات والجامعات في عشرة دول في المنطقة، حيث تعاونت "هواوي" مع 14 وزارة لإنجاح هذه المسابقة التي شاركت فيها 121 جامعة و10.285 طالباً. ونجح فريق الجامعة اللبنانية في بيروت والمؤلف من ثلاثة طلاب في الحصول على الجائزة الكبرى، بعد أن اجتازوا مرحلة اختيار الفائزين التي استمرت على مدار ستة أشهر من جولات التأهيل المترافقة بتجارب تعلم لا تُضاهى .

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية