مدعون أمريكيون ينظرون قضايا اعتداء جنسي بحق ستيفن سيغال - Sputnik Arabic

قال مكتب المدعي العام في لوس أنجلوس، إنه ينظر قضايا اعتداء جنسي جديدة تتعلق بثلاثة من المشاهير، من بينهم المنتج السينمائي، هارفي وينستين، وطوني أندرسون، بطل المسلسل الكوميدي "بلاك-إيش"، ونجم أفلام الحركة ستيفن سيغال.

ولم يقدم جريج ريسلينغ، المتحدث باسم المدعي العام، تفاصيل بشأن الاتهامات أو وقت حدوث وقائع الاعتداء المزعومة، وفقا لـ"رويترز".

ولم يرد ممثلون عن واينستين وسيغال على طلبات للتعقيب أمس الخميس.

وسيغال (66 عاما) هو نجم أفلام أنتجت في فترة الثمانينيات من القرن الماضي، مثل (تحت الحصار)، ومنحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجنسية الروسية عام 2016، وفي وقت سابق من الشهر الجاري، تم اختياره مبعوثا خاصا للعلاقات الإنسانية بين روسيا والولايات المتحدة.

وبدأت شرطة لوس أنجلوس، في شهر يناير/كانون الثاني، تحقيقا مع ستيفن سيغال بشأن ادعاءات بالتحرش الجنسي قدمت ضده.

وحدثت هذه الاعتداءات المراد التحقيق فيها من قبل الممثل ستيفن سيغال عام 2005، حسب "إندبندنت".

وقال متحدث باسم شرطة لوس أنجلوس إن الشكوى يتم النظر فيها من قبل شعبة جرائم القتل.

وأكدت شعبة الجرائم أن الادعاءات المقدمة ضد ستيفن سيغال هي بشأن التحرش الجنسي.

ولم تضف الشعبة جديدا بعد ذلك، فقط أكدت على أن التحقيق بشأن تحرش سيغال الجنسي مفتوح منذ 2005.

وواجه ستيفن سيغال اتهامات بالتحرش الجنسي، من قبل الممثلة بورتيا دي روسي، وجوليانا مارغوليس.

وادعت دي روسي أن ستيفن سيغال قام بفك سروالها في اختبار يخص أحد الأفلام.

أما مارغيلوس فقالت: "إن مديرة الاختبارات الخاصة بأحد الأفلام طلبت مني أن أذهب إلى غرفة سيغال، وحين دخلت إلى غرفته الفندقية رأيت بنادقه التي كنت أراها لأول مرة".

وتضيف مارغيلوس أنها لا تتخيل كيف خرجت من الغرفة حتى الآن، لكنها لم تغتصب.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية